نبذة عن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

في ظل التغيير التاريخي الذي حدث في ليبيا إبان ثورة 17 فبراير 2011م.، كان من الضروري تغيير إستراتيجية الرؤية فيما يختص بمكافحة الفساد والتحول من برامج نظرية وإتفاقيات ظلت سجينة الأوراق إلى عمل يتجسد على أرض الواقع لمحاربة هذه الظاهرة العالمية،والتي إتفق العالم على أنها أحد الأسباب الرئيسية في تدمير إقتصاديات الدول والمجتمعات والقدرات البشرية للدولة.

بموجب قرار الأمم المتحدة 58/4  بتاريخ 21 نوفمبر 2003م تم إقتراح إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وأعتمدت الإتفاقية  وتم التوقيع عليها بتاريخ 09 ديسمبر 2005م وفقاً للقرار 57/169.

وحيث أن ليبيا قد وقعت على الإتفاقية بتاريخ 23 ديسمبر 2003م وتم التصديق والموافقة على إنضمامها وأصبحت ليبيا من الدول الأطراف بتاريخ 07 يونيو 2005م.

وبموجب المادة  ( 6 ) من الإتفاقية  الفقرة (أ)  :-

  (( تكفل كل دولة طرفاً وفقاً للمباديء الأساسية لنظامها القانوني وجود هيئة أو هيئات حسب الإقتضاء تتولى  منع ومكافحة الفساد ))

  • أنشئت هيئة مكافحة الفساد في ليبيا بموجب القانون رقم ( 63 ) بتاريخ 3 من شهر يوليو لسنة 2012م. الصادر عن المجلس الإنتقالي.
  • صدر قانون رقم (( 11 )) بتاريخ 25 من شهر مارس لسنة 2014م القاضي بإنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والذي نص في مادته رقم (31) بأيلولة كل مايتعلق بالقانون (63) لسنة 2012م من أصول وممتلكات وكادر وظيفي إليها.

وتتولى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد إتخاذ التدابير الوقائية اللازمة والتي من شأنها العمل على مكافحة والحد من إنتشار ظاهرة وسلوك الفساد في القطاعين العام والخاص.

وتعمل الهيئة على النظر في التشريعات والقوانين واللوائح وإكتشاف مكامن الضعف بها لإقتراح تعديلها .

ويتضمن نطاق تخصص عمل الهيئة الآتي :-

الرشوة – الإختلاس – إساءة إستغلال الوظيفة العامة – الإستيلاء على المال العام – الثراء الغير مشروع – غسيل الأموال – الإخفاء والتستر على أموال عائدة من فساد – الإتجار بالنفوذ – إستغلال الوظيف العامة للمصالح الشخصية – الفساد السياسي – الفساد الإجتماعي ، وغيرها مما نصت عليه الإتفاقية في بنودها .

علاقة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد فنياً بالمؤسسات داخل الدولة الليبية :-