.
زيارة السيد رئيس اللجنة المالية بمجلس النواب أ.عمر تنتوش والسيد عضو مجلس النواب أ.سالم قنان للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

في اطار التنسيق والاشراف المباشر من قبل مجلس النواب أجرى رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد السيد ” نعمان الشيخ ” صباح يوم الاحد الموافق 23/4/2017 بمقر الهيئة بطرابلس، اجتماعاً مع السيد ” عمر تنتوش ” رئيس اللجنة المالية بمجلس النواب والسيد ” سالم قنان ” عضو مجلس النواب .. وبحضور عدد منمدراء الإدارات بالهيئة،وقد حضر كلاً من السيد ” محمد الكحيلي ” مدير ادارة الشؤون الادارية والمالية ، والسيد ” فؤاد ابودية ” مدير ادارة العلاقات ، والسيد ” محمد جمعة ” مدير ادارة متابعة القطاع الخاص ، والسيد ” ابوبكر الحصائري ” مدير إدارة متابعة القطاع العام ، والدكتور ” مجدي الشعباني ” المستشار قانوني بمكتب الرئيس ، وذلك لمناقشة العراقيل والصعوبات التي تواجه الهيئة الوطنية خلال تأدية اعمالها . وتحدث المجتمعون حول عمل الهيئة الوطنية وسبل تحقيق اهدافها ، فيما يخص تنفيذ القانون والكشف عن مصادر الفساد المستشري بالدولة الليبية في القطاعين العام والخاص . كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة المشاريع المستقبلية والزيارات واللقاءات والمشاركات الخارجية للهيئة ، إضافة إلى اتفاقية الأمم المتحدة حول مكافحة الفساد . من جانبه ، تحدث السيد ” نعمان الشيخ ” عن الهيئات الخارجية المناظرة للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ومدى التواصل معها من أجل التعاون فيما بينهما وأليات العمل المشترك ، كما تحدث حول رصد العديد من المخالفات فيما يخص القطاع الخاص ومن ابرزها التهرب الضريبي والمخالفات ببعض الاجراءات الخاصة بالدولة كما تطرق الي موضوع السلعة التمونية ودور الهيئة في دعم صندوق موازنة الاسعار من جهة وموضوع متابعة الاعتمادات المصرفية وطريقة صرفها وعلاقتها بمصرف ليبيا المركزي من جهة اخرى . كذلك تم التطرق الى موضوع دور مصرف ليبيا المركزي والتعاون الذي يمكن أن يكون بين الهيئة الوطنية والمصرف المركزي عبر اللجنة المالية لسد أي فراغ أو خلل مهني يطرأ في معالجة ومتابعة واتخاد بعض الاجراءات التي تخص المواطن . واتفقوا خلال الاجتماع على التعاون المشترك لكي تتمكن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من تحقيق أهدافها المرجوة وممارسة اعمالها على اكمل وجه ، وأيضاً تم الاتفاق على التنسيق المباشر خلال الفترة القادمة لمعالجة العديد من القضايا التي تخص المواطن بشكل خاص للعمل سويا في سياق واحد كلا حسب دوره المناط به .